الشرطة الإندونيسية تعتقل اشخاصا لتورطهم في تهريب البشر إلى المغرب ودول عربية

أعلنت الشرطة الإندونيسية يوم أمس الثلاثاء عن اعتقال ثمانية أشخاص يشتبه في تورطهم في “أكبر قضية لتهريب البشر”، حيث تم تهريب أكثر من 1200 عاملة منزلية إلى تركيا و المملكة العربية السعودية و المغرب.

و  حسب ما أوردته مواقع إخبارية ندونيسية فإن المتحدث باسم الشرطة الوطنية بجكارتا قال إن المهربين وعدوا ضحاياهم بتمتيعهن بأجر مربح، لكنهم في الواقع لم تتلقين ذلك، وأضاف بأنهن تعرضن لسوء المعاملة من طرف أصحاب العمل عوض ذلك. 

وتابع المتحدث نفسه أن من المرجح أن يكون عدد الضحايا أكثر من ذلك، و ذكر أن التحقيقات مازالت جارية في الموضوع، مشيرا إلى أنه إذا ثبتت التهم في حق المعتقلين فسيواجهون عقوبة سجنية لمدة تصل إلى 15 سنة بموجب القانون الإندونيسي. 

وقال المدير العام للشرطة الوطنية للجرائم العامة، إن السلطات بدأت تحقيقاتها في القضية منذ الشهر الماضي بعد أن توصلت وزارة الخارجية بتقارير من ضحايا تمكن من الفرار من أصحاب العمل ، مشيرا إلى أن الشرطة ألقت في البداية القبض على شخصين اثنين، يعرف الأول باسم “مطيرة بنت محمد عباس” و الثاني “فرحان بن أبييرمان”، و ذلك للاشتباه في قيامهما بتهريب أشخاص إلى المغرب، عبر تهريب نحو 500 شخص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.