السلطات الدنماركية توقف 23 شخصا في أعمال عنف بكوبنهاغن بسبب العنصرية ضد المسلمين

كاب24تيفي/ثريا الحساني:

أعلنت شرطة كوبنهاغن، اليوم الاثنين، توقيف 23 شخصا للاشتباه في تورطهم في أعمال عنف وقعت أمس في منطقة نوربرو خلال مظاهرة في قام بها راسموس بالودان، مؤسس الحزب المتطرف “سترام كورس”، والمعروف بخرجاته الاستفزازية ضد الإسلام والمسلمين.

وأوضحت الشرطة أن المتهمين يحاكمون لرفضهم الانصياع والعنف ضد موظفين أو الحرق العمد، كما أنها طوقت العديد من الأزقة التي كانت ممتلئة بمخلفات المواجهات وحاويات النفايات، التي تم إحراقها والحجارة التي ألقيت على مركبات الشرطة، الشيء الذي أدى بها إلى استخدام الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

يشار إلى أن بالودان، هو شخصية مثيرة للجدل للغاية بسبب موقفه المناهض للهجرة، وسبق له أن حوكم السجن لمدة 14 يوما موقوفة التنفيذ بسبب خطاب ذي طابع عنصري، وقد قامت الشرطة خلال هذه المواجهة بإخراجه من بين المتظاهرين الغاضبين الذين هاجموا فيما بعد قوات حفظ الأمن. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.