وزير الثقافة يعيد الروح للموقع الأثري ” الليكسوس”

كاب 24 تيفي/ إيمان دريدر/ تصوير: ن مجاهد 

شهد المغرب زوال  أمس السبت  حدثا ثقافيا مميزا تمثل في الافتتاح الرسمي لمحافظة موقع ليكسوس الآثري تحت إشراف السيد وزير التقافة والاتصال محمد الاعرج.
يعد موقع الليكسوس من الاتار الوطنية بموجب المرسوم رقم 2.09.199 صادر في 13 ذي القعدة 1421 (07 فبرايرغ2001 )والممتد على مساحة 62 هكتار.
يقع الموقع الجغرافي لمدينة ليكسوس في شمال شرق مدينة العرائش  على الضفة اليمنى لنهر ليكسوس بشمال المملكة المغربية. هذا الموقع الذي يزيد عمره عن اكتر من 2000 سنة. وقد احتضن   الحقب الفينيقية واليونانية والمورية والرومانية والفترة الإسلامية.

كما تحتوي الليكسوس على معامل تمليح السمك، والمسرح المدرج، وحي قصر العدالة، والحمام،و السور المتاخر،و منزل إسلامي،و مسجد.
ونضرا لأهمية هذا الموقع الآثري ومؤهلاته وروعته وتاريخه المجيد، فقد قام السيد وزير التقافة و الاتصال محمد الاعرج بزيارة كل الفضاءات المتواجدة في الموقع ختمها بكلمة بالمناسبة ألقاها أمام السيد عامل صاحب الجلالة  على إقليم العرائش، ورئيس جهة مدينة العرائش، ورئيس المجلس الإقليمي ، تضمنت التوجهات الملكية السامية الرامية إلى العناية بالموروث التقافي و بالتراث الحضاري للمملكة.
كما أكد في كلمته على ضرورة حفظ هذا الترات للأجيال القادمة ورد الإعتبار له والتعريف به.

بعد دلك ادلى الوزير محمد الاعرج بتصريح للصحافيين كما لكاب 24 تيفي ، كشف من خلاله  أن الهدف من افتتاح هذا الموقع الأثري المهم هو تقريبه من عموم المواطنين وتحقيق التنمية بالمنطقة وخلق وجهة تقافية وكذلك خلق نشاط سياحي محلي جهوي و وطني .
كما قال السيد هشام الحسيني _محافظ موقع ليكسوس الآثري _في كلمته للصحافة ، أن هذا المشروع تم الاستعداد والاشتغال لفائدته مند انشاء مقر المحافظة، ومتحفا يضم جل ما تم العتور عليه من الحفريات الاركيولوجية وآتار قيمة تاريخية قديمة، مضيفا أن زيارة وزير التقافة و الإتصال لهدا الموقع يعزز من قيمة  النهوض بالتنمية التي هي مسؤلية اوصى بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس .

 

 

يوسف خيارة مدير الترات التقافي، بدوره صرح  للصحافة كون  أهل الليكسوس كانت لهم ثقافة محلية قوية و مؤثرة تمتلت في النقوش على الخزف أو النقود  و الفسيفساء و منفتحة على الثقافات المتوسطية خاصة اللاثينية ، مشيرا أن  زيارة وزير التقافة و الإتصال ستكون خطوة هامة للمحافظة على هذا الترات والاستمرار في إنجاز تقنيات أثرية متجددة و حديثة تساير العصر الحديث.

كاب 24 تيفي أعدت الروبورطاج الموالي الخاص بزيارة السيد وزير الثقافة والإتصال للموقع الأثري الليكسوس 

12 تعليقات

  1. رحيح م

    مبادرة مهمة تستحق الثناء، زرعت الحيات في هذا الموقع الذي طاله النسيان ، تحية و تقدير لمن ساهم في اخراج هذه المبادرة الى حيز الوجود . ستزيد من اهمية الحقل الثقافي و الثراتي في بلدنا العزيز.

    رد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.