اختتام المعرض الدولي للفلاحة بحضور ما يقارب مليون زائر، وتلقي 150 مشروع لفائدة الشباب

كاب24تيفي: عبد الرحمن بن دياب

أسدل المعرض الدولي للفلاحة في دورته 14، مساء أمس الأحد فعالياته، التي أعطى انطلاقتها ولي العهد الأمير مولاي الحسن يوم السادس عشر من الشهر الجاري، تحت شعار “الفلاحة رافعة للتشغيل ومستقبل العالم القروي”.

وقد عرفت الدورة حضور 22 وزيرا أجنبيا على رأس وفود رسمية، إلى جانب مشاركة 1362 عارض يمثلون 63 بلدا، على مساحة 180 ألف متر مربع، من بينها 100 ألف متر مربع مغطاة، بالإضافة إلى مرآب للسيارات على مساحة 200 ألف متر مربع لفائدة العارضين والزوار.

وفي تصريح خص به “كاب 24 تيفي”، أكد السيد جواد الشامي المندوب العام للمعرض الدولي للفلاحة، على أهمية هاته الدورة، التي شكلت فرصة مناسبة لمناقشة القضايا الراهنة، خصوصا فيما يتعلق بالفلاحة وتشغيل الشباب، تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية، في الدفع بالطبقة الوسطى القروية، للمساهمة في التفكير المفتوح حول تجديد النموذج الاقتصادي المغربي، وجعل الفلاحة دعامة أساسية للتشغيل، والدفع بمستقبل العالم القروي.

وقد عرف الملتقى حضورا متميزا للشباب المهتمين بالقطاع الفلاحي، المنحدرين من مختلف الجهات والمناطق المغربية، الذين لبوا شعار الملتقى، وقدموا 150 مشروعا لدى اللجن المختصة، التي عملت على إحالتها على الجهات المختصة، لتمكين هؤلاء الشباب من تحقيق حلمهم.

وقد شكلت مشاركة الدولة السويسرية حدثا مهما خلال الملتقى، حيث حضر وزير الفلاحة السويسري على رأس وفد رسمي رفيع المستوى، ضم كبار مسؤولي الفلاحة، و13 مقاولة سويسرية، على مساحة 450 متر مربع، تقاسمت خبرتها وتجربتها في مجال التنمية الفلاحية المستدامة والمدمجة، إلى جانب توقيع العديد من اتفاقيات الشراكة والتعاون بين المغرب وسويسرا.

هذا، وقد عرف الملتقى تدفقا بشريا رهيبا خلال يومي السبت والأحد الأخيرين، وجدت معه القوات العمومية والسلطات الأمنية وحراس الأمن الخاص صعوبة كبيرة في التنظيم، حيث بلغ عدد الزوار ما يقارب 450 ألف، ليرتفع عدد زوار هاته الدورة إلى مليون زائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.