بوجدور:صناديق السردين تحت أشعة الشمس على متن مركب بالميناء

كاب24 تيڤي : محمد ونتيف

توصل الموقع بصور تظهر صناديق المنتوج السمكي (السردين) مغطات بأفرشة تم وضعها على متن مركب للصيد الساحلي أثناء عملية تفريغ المركب بميناء بوجدور، وهو مايخالف القوانين التي تنظم تدابير تثمين المنتجات السمكية وسلامتها مما يعود بالضرر على المستهلك.

المنتجات السمكية والتي يتم اصطيادها يفرض على المراكب وضع هذه المنتجات داخل مستودعات التبريد المتواجدة بالمراكب إلى حين وصول هذه المراكب للموانئ وتفريغ الحمولة ووضعها على متن شاحنات هي الأخرى مجهزة بمبردات.

لكن المركب المسمى ( الصحراء المغربية) خرق القانون بوضعه حمولة كبيرة من السردين على ظهر المركب وهو في وضعية غير سليمة عرضة لأشعة الشمس مما يجعله سهل التلف وتعريض سلامة المستهلكين للتسمم، خصوصا أن هذه الحمولات من السردين يتم توجيهها لمدن الشمال وتصنيعها وتعبئتها داخل علب يتم تسويقها بالأسواق المغربية.

مصادر الموقع كشفت أن المركب يعود لشخص يقطن بالبيضاء معروف بعلاقاته مع وزارة الصيد البحري، وهو ماجعله لا يكترت للقوانين والتدابير، علما أن هذا المركب من جملة مراكب يملكها هذا الشخص وتدر عليه حمولة الأسماك التي يجمعها من البحر أمولا طائلة.

فيما تساءل الكثيرون عن ما سر غياب المصالح البيطرية ببوجدور ومصالح مندوبية الصيد البحري ببوجدور اللتان ومن المفروض اتخاد العقوبات القانونية في هذا الخرق الذي سبق وأن أصدرت وزارة الصيد مذكرة تمنع وضع الأسماك على ظهر المراكب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.