فضيحة..مدراء بعض المؤسسات التعليمية بطنجة يستدعون بعض حاملي الشهادات للتفاوض معهم من أجل تعويض الأساتذة المضربين

كاب24تيفي:

في خطوة غير محسوبة العواقب علمت كاب24تيفي أن بعض مدراء المؤسسات التعليمية الإبتدائية والإعدادية بمدينة طنجة، استدعوا مؤخرا بعض الشباب من حاملي شهادة الباكلوريا، وشواهد أخرى من أجل التفاوض معهم، حول إمكانية تعويض الأساتذة المضربين عن العمل الذين فرض عليهم التعاقد.

وأوضحت مصادر كاب24تيفي، أن من بين الإغراءات التي عرضت على هؤولاء الشباب الغير مكونين في مجال التدريس، من أجل تعويض الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، والمضربين عن العمل منذ أشهر، والذي يهدد التلاميذ بسنة بيضاء، منحهم مبلغ 150 درهما عن اليوم الواحد، بالإضافة إلى التكفل بتنقلهم خاصة بالنسبة للمؤسسات المتواجدة بالضواحي كإقليم الفحص أنجرة، عن طريق عقد مدته شهرين.

وخلال هذا التفاوض تساءل هؤولاء الشباب الذين تم استدعاؤهم في حالة قبولهم لهذا العرض المقدم لهم عن مصيرهم، في حالة تم إيجاد حل توافقي مع الأساتذة المضربين، وعادوا إلى عملهم، فأكدوا لهم أنه لن يتم التخلي عنهم، بل سيتم الاحتفاظ بهم من أجل القيام بالدعم للتلاميذ.

وأضافت المصادر أن هذه الخطوة التي يقوم بها مدراء المؤسسات التعليمية بمباركة الوزارة الوصية على القطاع من شأنها أن تزيد الطينة بلة، وأن تضر بالتلاميذ اولا، خاصة وأن هؤولاء الشباب الذين تم إستدعاؤهم لم يسبق لهم التكوين في مجال التدريس، ما يطرح تساؤلا مهما حول مدى استهتار المدراء والوزارة عموما بمصير التلاميذ، بالإضافة إلى أنها خطوة يمكن ان تزيد في تأجيج الأزمة القائمة بين الوزارة والأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد/ والذين لايزالون مضربين عن العمل إلى حدود كتابة هذه الأسطر.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.