بالصورة: دنيا بطمة تهاجم برنامج “الزمن الجميل” بسبب خسارة ابن بلدها للقب

  • كاب24تيفي/ إنشاء الصروخ:

 

نشرت الفنانة المغربية دنيا بطمة، على صفحتها الرسمية على “الانستغرام” تدوينة تهاجم من خلالها برامج الهواة بعد خروج المتسابق ابن بلدها علي المديدي، الذي تم إقصاؤه من نهائي من برنامج الزمن الجميل، بعد حصوله على الرتبة الرابعة.

هذه النتيجة لم ترق للفنانة دنيا بطمة التي كانت غيورة على ابن بلدها، حيث عبرت عن استيائها من اقصاء علي بالرغم من أنه في نظرها يستحق الفوز باللقب عن جدارة واستحقاق، حيث اتهمت برنامج زمن الفن الجميل باستخدامه للعنصرية والغش.

ونشرت دنيا صورة للمتسابق علي المديدي على حسابها وعلقت : “كنت وسأظل من كارهي برامج الهواة التي تكسر أجنحة كل المواهب المغربية التي تشكل خطرا على باقي الزملاء وعلى فنانين في الساحة الفنية مع احترامي لكل الأصوات والمتسابقين ببرنامج #الزمن_الجميل ولد المغرب كان صوت فعلا من الزمن الجميل بكل ما تحمله الكلمة من معنى وفِي الاخير حتى شهادة تقدير لم يشهد احد بها بل حاز على المرتبة الرابعة اين المصداقية في الموضوع وفكرة تصويت ليس لها أساس من الصحة اصلا فهناك تعاطف مع كل متسابق أوضاع بلده متوتره هذا كل مافي الموضوع !!!!!!؟؟؟؟؟”.

View this post on Instagram

كنت وسأظل من كارهي برامج الهواة التي تكسر اجنحة كل المواهب المغربية التي تشكل خطرا على باقي الزملاء وعلى فنانين في الساحة الفنية مع احترامي لكل الأصوات والمتسابقين ببرنامج #الزمن_الجميل ولد المغرب كان صوت فعلا من الزمن الجميل بكل ما تحمله الكلمة من معنى وفِي الاخير حتى شهادة تقدير لم يشهد احد بها بل حاز على المرتبة الرابعة اين المصداقية في الموضوع وفكرة تصويت ليس لها أساس من الصحة اصلا فهناك تعاطف مع كل متسابق اوضاع بلده متوتره هذا كل مافي الموضوع !!!!!!؟؟؟؟؟ لن استغرب فقد كنت في نفس الموقف من قبل لكن ليس اللقب معيارا للنجاح ولا شهادة احد بل الإرادة والطموح والاجتهاد الذي يجعل منك فنانا يثبت وجوده في الساحه الفنية وفي كل زمان ومكان 😡 كنت طعما لارتفاع نسبة مشاهدة البرنامج فقط لكن لن يضيع قدرك في عيون وقلوب المغاربة ❤️ دمت فخرا لبلدك يا ابن المغرب فصوتك اكبر لقب 🇲🇦 فقد تابعت هذا البرنامج فقط من اجل سماع عربك وقدراتك الصوتية التي لا مثيل لها .#نتيجة_غير_عادلة

A post shared by Dunia Batma 🇲🇦 🎤 (@dunia_batma) on

وأضافت “لن استغرب فقد كنت في نفس الموقف من قبل لكن ليس اللقب معيارا للنجاح ولا شهادة أحد بل الإرادة والطموح والاجتهاد الذي يجعل منك فنانا يثبت وجوده في الساحة الفنية وفي كل زمان ومكان.. كنت طعما لارتفاع نسبة مشاهدة البرنامج فقط لكن لن يضيع قدرك في عيون وقلوب المغاربة.

وختمت : “دمت فخرا لبلدك يا ابن المغرب فصوتك أكبر لقب فقد تابعت هذا البرنامج فقط من اجل سماع عربك وقدراتك الصوتية التي لا مثيل لها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.