نشطاء ينتقدون الأوقاف بسبب الهلال، ومختصون يوضحون

  • سعيد أبدرار/ كاب24تيفي

 

أثار ظهور هلال شهر رمضان مساء يوم أمس الإثنين انتقادات لاذعة لوزارة الاوقاف والشؤون الإسلامية باعتبارها الجهة القيمة والمشرفة على الشان الديني بالمغرب، خصوصا بعد تداول نشطاء على موقع التواصل الإجتماعي صورا ملاقطة بعدسة هاتف نقال، قيل عنها بانها تعود لهلال شهر رمضان في شكل كبير نوعا ما، ينم عن كون الهلال في يومه الثاني عكس ما اقرته وزارة الاوقاف أول امس الأحد بعدم تبوث رؤيته، وهو مادفع البعض الى اتهام القيمين على العملية بالعبث بتوقيت شهر رمضان والتسبب في هدر يوم من الصيام.

علاقة بالموضوع، فقد اوضح مختصون، بأن ظهور هلال شهر رمضان بحجم كبير في أول أيام رمضان هو أمر عادي راجع بالأساس الى تعذر رؤية الهلال يوم الأحد المنصرم، كما هو منصوص عليه شرعا. 
وأضاف ذات المتحدث بأن تحديد اليوم الاول للصيام متعلق أساسا بما أسماه بالرؤية البصرية الواضحة للهلال كمحدد شرعي واضح في الكتاب والسنة والإجماع في تحديد بداية الصوم وانتهائه، على عكس ماتم تداوله بخصوص كبر الهلال أو صغر حجمه.

من جانب آخر اكد ذات المصدر روايته بالإستعانة بعلم الفلك الذي يؤكد صعوبة رؤية الهلال مساءيوم الاحد، بالرغم من تأكيده  لولادة الهلال  يوم السبت على الساعة العاشرة وخمسة واربعون 22 و45 دقيقة بتوقيت غرينتش ومع غروب شمس أول امس الأحد كان عمر الهلال 20 ساعة و53 دقيقة تقريبا، مضيفا بأن المنطق الفلكي يؤكد صعوبة الرؤية بالعين المجردة كما هو منصوص عليه شرعا :” صوموا لرؤيته وأفطرو لرؤيته” .

وهو ماشكل دهشة لدى العامة من الناس،حسب تعبير ذات المصدر بعد رصدهم للهلال كاملا بعد مغرب يوم أمس الإثنين، حيث ازداد يوما كاملا أي بمقدار (20 ساعة و53 دقيقة + 24 ساعة = 44 ساعة و53 دقيقة) ، الا أن المقولة السالفة الذكر هي المحدد الاساسي والشرعي لرصد الهلال.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.