مغربي يتخلص من عشيقته الاسبانية داخل منزلها بمدريد

كاب24تيفي

قالت السلطات الإسبانية اليوم، إنها تبحث عن مغربي متهم بقتل عشيقته الإسبانية، والتي عثر عليها مساء السبت الماضي، مقتولة داخل منزلها بحي “بارلا” ضواحي مدريد، بعدما تلقت تسعة طعنات قاتلة بواسطة سكين على يد عشيقها المغربي، والذي لا تزال الأبحاث جارية لاعتقاله.

وأوضحت مصادر صحفية، أن تقرير التشريح الطبي الأولي للجثة أظهر أن الجريمة ارتكبت إما مساء يوم الثلاثاء أو صباح يوم الأربعاء، بعدما تلقت الضحية تسع طعنات قاتلة بواسطة سكين في مختلف أنحاء جسدها، خصوصا في كتفها وذراعها وقفصها الصدري كانت كافية لترديها قتيلة على الفور، فيما جرى اكتشاف الجريمة يوم السبت، أي أن المتهم كان له الوقت الكافي للفرار ومغادرة التراب الإسباني.

وصرحت إحدى صديقات الضحية، أنها سبق وأن تعرضت للعنف وسوء المعاملة من طرف عشيقها القاتل، الذي صدر في حقه قرار من المحكمة بإجباره على الابتعاد عنها، كما انها كانت تشتكي من عشيقها كونه كان يضربها ويعتدي عليها، وبعد ذلك يطلب منها المسامحة فتسامحه، لكنه بعد أيام يعود ويكرر نفس أفعاله.

يذكر أن الضحية تسمى خوانا .م. تبلغ من العمر 47 سنة، تعمل طباخة في إحدى المطاعم بمدريد، فيما الجاني يبلغ من العمر 42 سنة اختفى عن الأنظار مباشرة بعد اقترافه للجريمة، حيث لم تستبعد ذات المصادر أن يكون المتهم فر إلى بلده الأصلي المغرب.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.