بتهمة “جمع معلومات لصالح قوة أجنبية” إيداع المدير السابق لإقامة الدولة الحبس المؤقت

كاب24تيفي

أودع قاضي التحقيق لدى محكمة الجزائر العاصمة، المدير السابق لإقامة “الدولة الساحل”حميد ملزي، الحبس المؤقت، بتهمة جمع المعلومات بما يشكل مساسا بالاقتصاد والدفاع الوطنيين لصالح قوة أجنبية، وتهمة حيازة ذخيرة.

قرار القاضي جاء بناء على المادة 65 المعدلة من قانون العقوبات الجزائري، التي تنص على معاقبة بالسجن المؤبد كل من يجمع معلومات أو وثائق أو تصميمات بغرض تسليمها لدولة أجنبية، والذي يؤدي جمعها واستغلالها إلى الإضرار بمصالح الدفاع الوطني أو الاقتصاد الوطني للبلاد.

يذكر أن إقامة “الدولة الساحل” هي عبارة عن منتجع يقع على بعد 25 كلم من العاصمة، والدخول إليه محصور فقط بمن يحملون ترخيصا، ويضم المجمع الذي تبلغ مساحته 35 هكتارا، مئات الفيلات الموزعة على طول الشواطئ المخصصة لمسؤولين حكوميين وكبار الشخصيات وعائلاتهم.

وكان قد تم توقيف المدير العام “لإقامة الدولة الساحل” في 30 أبريل، من قبل عناصر من الاستخبارات الجزائرية في فندق “شيراتون” بنادي الصنوبر بالجزائر العاصمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.