بعد التصعيد في إدلب منظمات إغاثية توقف أنشطتها

كاب24تيفي:

أعلنت  الأمم المتحدة أن منظمات إغاثية عدة، بينها برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، علقت أنشطتها في مناطق تشهد تصعيدا في القصف في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا.

وأوضح مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، أن بعض المنظمات علقت أنشطتها بعدما تدمرت مقارها أو طالتها الأضرار أو باتت غير آمنة، كما اتخذت أخرى قرارا بوقف الأنشطة حفاظا على سلامة العاملين معهم، أو حتى نتيجة نزوح السكان بشكل كامل في مناطق معينة.

من جهته، أعلن برنامج الأغذية العالمي عن تعليق توزيع المساعدات لنحو 47 ألف شخص في قرى وبلدات في جنوب وغرب إدلب نتيجة تعرضها للقصف، مشيرا إلى أن بعض المتعاونين مع البرنامج اضطروا أنفسهم إلى النزوح وآخرون أصيبوا بجروح.

ودعا برنامج الأغذية العالمي كافة أطراف النزاع إلى توفير إمكانية وصول آمنة لشركائها الإغاثيين لبلوغ عائلات لا تزال عالقة بين النيران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.