رمي رضيعة ودفنها على قيد الحياة داخل حفرة

كاب24تيفي/ إنشاء الصروخ:

 

عَثر عدد من رعاة الغنم عشية أمس الاحد 13 ماي، المصادف لسادس أيام رمضان، على رضيعة حديثة الولادة كانت مدفونة قيد حياتها  في منطقة خلاء بسيدي معروف بمدينة الدار البيضاء.

وفي التفاصيل، سمع رعاة الغنم خلال تجولهم بالمنطقة، صوت صراخ رضيع، منبعث من حفرة عليها بعض التراب، الأمر الذي دفعهم للتوجه إلى ذات الحفرة ليكتشف أن الرضيعة كانت مدفونة قيد الحياة.

وفور اخطارها هرعت السلطات الى عين المكان حيث تم نقل الرضيعة التي تبلغ من العمر 3 أشهر إلى المستشفى، فيما باشرت المصالح الامنية تحقيقاتها لتحديد الجهة التي عمدت الى ترك الرضيعة داخل حفرة عليها بعض التراب في مشهد يدمي القلوب .

هذا ويرجح ان تكون والدة الطفل قد تخلت عن رضيعها بالحاوية في الوقت الذي تتناسل فيه حالات التخلي عن الاطفال الرضع خاصة من طرف الامهات العازبات وهي ظاهرة تتطلب مقاربة اجتماعية من أجل معالجتها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.