مقتل مؤذن تحت عجلات قطار أثناء توجهه لرفع الأذان

 كاب24تيفي/ إنشاء الصروخ:

 

اهتزت حي بنسودة بمقاطعة زواغة بمدينة فاس، قبل عصر أمس الثلاثاء 14 ماي، المصادف لثامن أيام شهر رمضان، على وقع حادثة مأساوية، راح ضحيتها شخص مؤذن بإحدى المساجد، بعدما تم دهسه بطريقة بشعة من طرق قطار الخليع.

وفي التفاصيل، فقد تعرض مؤذن مسجد بحي للاسكينة بفاس، للدهس تحت عجلات أحد القطارات الرابطة بين مدينتي الدار البيضاء وفاس، الأمر الذي أدى لوفاته بعين المكان، بعدما حول القطار جسده الى أشلاء.

وكان الهالك متوجه إلى المسجد لرفع الآذان، حيث قرر اختصار الطريق لربح بعض الوقت، إلا أنه فوجئ بالقطار أمامه، حيث أسقطه جثة هامدة نقلت إلى مستودع الأموات في مستشفى الغساني بفاس لإخضاعها إلى التشريح الطبي من طرف الطبيب الشرعي.

يشار الى ان الركاب انتظروا كثيرا قبل وصول مصالح الأمن والوقاية المدنية والسلطات المحلية إلى مكان الحادث، حيث جرى فتح تحقيق في الحادث، فيما تم نقل الركاب الذي كانوا تحت تأثير صدمة قوية إلى قطار آخر تفاديا لمزيد من الإنتظار.

 

 

 

2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.