زين العابدين بن علي يوجه رسالة إلى الشعب التونسي : “تاكدوا اني عائد”

كاب24تيفي:

 

بعث الرئيس التونسي الأسبق، زين العابدين بن علي، رسالة إلى الشعب التونسي الذي كان يحكمه سابقا، لأول مرة منذ مغادرته خارج البلاد، عام 2011، مطالبا فيها بعدم توظيف وضعه الصحي في المجالات السياسية.  

ونشر منير بن صالحة، محامي زين العابدين، رسالة هذا الأخير و التي وجهها إثر تداول أخبار عن تدهور حالته الصحية ودخوله في غيبوبة متواصلة، نافيا فيها كل ما تردد في هذا الشأن، معبرا عن استيائه وعائلته مما تم نشره.

ونقل محامي الرئيس التونسي الأسبق نص رسالته: “لقد تواترت في المدة الأخيرة العديد من التصريحات داخل تونس، تداولت اسمي ووضعي الصحي وعددا من المسائل التي تهم شخصي كرئيس سابق للجمهورية التونسية.. وإني إذ آليت على نفسي منذ دفعت لمغادرة بلدي أن أتمنى لتونس العزيزة وشعبها أمانا واستقرارا ونماء، متحفظا على كل ما من شأنه أن يزيد من اضطراب أوضاعها أو مصاعب أحوالها بما يفرضه عليّ واجب الالتزام الوطني ومسؤولية رجل الدولة تجاه وطنه، فإني أرفض رفضا تاما أن يتحول شخصي إلى موضوع للتوظيف والاستثمار السياسي”.

وربط المحامي منير بن صالحة بين رسالة زين العابدين بن علي والتصريحات الإعلامية التي أدلى بها محسن مرزوق رئيس حزب مشروع تونس، والتي أكد فيها أن الرئيس التونسي الأسبق يعاني من مرض خطير وأنه على فراش الموت، داعيا إلى ضرورة السماح له بالعودة إلى البلاد دون محاكمة.

وكان مرزوق قد أكد أن معلوماته دقيقة وبالإمكان السماح لـ”زين العابدين” البقاء في الإقامة الجبرية في تونس، بعد 8 سنوات من سقوط حكمه واتجاهه للإقامة خارج البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.