العيون:فاعلون جمعويون ينوهون بيقظة الأجهزة الأمنية بشأن مواجهاتهم كل مايمس بالوحدة الترابية

كاب24 تيڤي : محمد بونتيف 

كشفت مصادر متطابقة أن السلطات المحلية بمدينة العيون أقدمت على منع نرويجتين من دخول مدينة العيون بسبب موالاتهم لأطروحة جبهة البوليساريو الوهمية.

ذات المصادر تضيف أن المواطنتين المدعوتين “فيكار فوصو” و “كييرستي بريفيك”، كانتا قادمتين من جزر الكناري في محاولة لدخول التراب الوطني رفقة خمسة محامين لحضور محاكمة إحدى الإنفصاليات اللواتي سبق توقيفهم في قضية المس بالوحدة الترابية للمملكة المغربية.

هذا وتضيف المصادر أن النرويجيتين وكذا المحامون الإسبان لا يتوفرون على ترخيص يسمح لهم الحضور، بالإضافة إلى أنهم لم يشعروا السلطات المغربية بهذا الموضوع، وهو مايعتبر خرقا لسيادة المملكة على ترابها الوطني وكذا مسا بثوابت المملكة بخصوص الصحراء المغربية.

واعتبر عدد من الفاعلين الجمعويين بمدينة العيون أن هكذا محاولات بعض الأجانب تمويه السلطات بدخولهم التراب الوطني بتأشيرات للسياحة وفي نيتهم لقاء أشخاص يدعون أنهم نشطاء يدافعون عن قضية وهمية، ماهي الإ محاولات يائسة لصناعة حلم لا يؤمن به المجتمع الصحراوي الذي تجمع مكوناته بمدن الأقاليم الجنوبية أنهم لا يمثلونهم، وأنهم براء منهم براءة الذئب من دم يوسف.

ونوه الفاعلون الجمعويون بمدينة العيون بيقظة السلطات المحلية والأجهزة الأمنية في التصدي لمثل هذه المحاولات التي يراد بها زعزعة الإستقرار والٱمان الذي تنعم به ساكنة الصحراء تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.