بعد توقيف قاضية تمارة، قاضية أخرى بالمحمدية في طريقها صوب نفس القرار

كاب 24 تيفي/ مريم امهيدي 

بعد أن إنفردت كاب 24 تيفي  الأسبوع ماقبل الماضي بنشر خبر توقيف قاضية بالمحكمة الإبتدائية بتمارة بعد نقلها إلى استئنافية الرباط ، والتي كانت تربطها علاقة خاصة بعد طلاقها بأحد المقاولين والمستثمرين في مجال الفندقة بذات المدينة  ، وانتشار  فضيحتها المتعلقة بالشطط الذي مارسته في ملف تعلق بأحد الموقوفين في إطار قضايا الشيك حيث أبقت عليه رهن تدابير الحراسة النظرية رغم الكفالة التي وضعها بأمر منها ، وبعد أن إهتدت التحقيقات _ على أعلى مستوى _ إلى ممارساتها الخارجة عن مبدإ التحفظ ، وكشف مكالماتها الهاتفية ، وبالنظر إلى عدد من الفواتير من بينها ليالي المبيت رفقة المعني بفرنسا ، فقد إتخذ المجلس الأعلى الأسبوع الفائت قرارا يقضي بعزلها من سلك القضاء بعد عرضها  على أنظار المجلس التأديبي . ظهرت قبل يوم أمس قضية مثيرة  أخرى لكن هذه المرة بالمحكمة الإبتدائية بالمحمدية بطلتها قاضية مرة أخرى .

فقد منعت قاضية عناصر الشرطة القضائية بالدارالبيضاء ا لدخول إلى منزل تعود ملكيته إليها والقيام بواجبهم تحت إشراف النيابة العامة لإيقاف أحد المبحوث عنهم بمقتضى عدد من مذكرات بحث وطنية ومصنف ضمن “أخطر النصابين بالمغرب” يقطن بمنزل القاضية ، في حين ذهبت أنباء على أن المبحوث عنه ليس سوى زوج هذه القاضية ، وأنه وبمساعدتها كان يخطط لمغادرة التراب الوطني بعد أن رتب ممتلكاته ووضعها تحت عهدة عدد من أفراد عائلته المقربين ، وهي عائداته من النصب على كبار شركات السيارت الفخمة .

الأبحاث الآن جارية على قدم وساق تحت إشراف الوكيل العام لدى محكمة الإستئناف بالدارالبيضاء وتتبع رئاسة النيابة العامة بالرباط ، كما أن ممتلكات القاضية دخلت تحت المجهر لإتخاذ القرار الصائب بشأنها في اتجاه المصادرة والتوقيف وإعتقال المبحوث عنه .

كاب 24 تيفي ستعود للموضوع فور توفر عناصر مؤكدة 

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.