جماعة الرباط : عنوان لهدر الزمن وتفويت حلم مدينة الأنوار

كاب 24تيفي / الكارح أبو سالم 

منذ تشكيل جماعة الرباط بعد الإنتخابات الأخيرة ، وهي تعيش على صفيح ساخن ، عكس ماكانت عليه الجماعة في الحقبة السابقة ، حيث أصبح مقر الإجتماعات  وعقد الدورات ، خشبة لعرض مشاهد ومحطات تتشارك في عنوان واحد هو المعارضة والإنسحابات تتخللها مشاهد من تبادل الشتائم والقذف والصفع ورمي

الكراسي ورفع دعاوى لازال أغلبها  جاريا أمام المحاكم ، وتبادل الإتهامات وتوالي مطالبة تدخل السلطة ، وإثقال كاهل عمدة الرباط بترسانة من الإختلالات بعضها يكتسي طابعا جنائيا ، فيما أخرى ترميه بالحمق والجنون ، وبين هذا وذاك ، ضاعت وتبخرت آمال ساكنة العاصمة في معانقة مدينة الأنوار على الأقل في الحقبة الحالية لهذه الجماعة البئيسة

هذا وقد عاينت ” كاب 24 تيفي ” بداية الأسبوع الجاري ، مواصلة فرق المعارضة بجماعة الرباط ، وفي إطار دورة ماي 2019 والمتشكلة من الأصالة والمعاصرة والتجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية ضد التدبير الذي نعتوه بالفاشل لرئيس مجلس جماعة الرباط والمنتمي لحزب العدالة والتنمية ، نظرا لما سجلوه من تجاوزات خطيرة .

ومن بين أبرز هذه التجاوزات :

 

_ التدبير المفوض لقطاع النظافة ، الذي يستنزف 26 مليار سنويا ، وتساؤل المعارضة عن كيفية صرفها وكيفية مراقبتها والمطالبة بتدخل تفتيش وزارة الداخلية في الموضوع .

_ تدبير مناصب المسؤولية بجماعة الرباط ، حيث ترى المعارضة أن الولاء الحزبي  عوض الكفاءات أثر بشكل ملحوظ على تدبير الجماعة ، وتم الإستغناء _ يقول بيان المعارضة _ عن عدد مهم من الكفاءات ، وبالتالي يطالبون بالتحقيق في تعيين المدير العام للمصالح من طرف سلطات المراقبة الإدارية .

_ قطاع التعمير : عرف خطا تصاعديا _ بحسب البيان _ فيما يخص الإختلالات ، وأصبح حديث الساكنة ورائحته أزكمت الأنوف ، وأصبح يهدد سلامة وأرواح المواطنين سيما العاملين بالأوراش .

_ تدبير مجلس مقاطعة اليوسفية أمام المفتشية العامة لوزارة الداخلية : جمود التقرير السابق للوزارة بشأن افتحاص مقاطعة اليوسفية سنة 2015، ولم يتم إحالته على المحاكم طبقا للقانون من طرف مصالح الولاية طبقا للمادة 274من القانون 113/14.

_ شركة الرباط باركينغ : المكلفة بتنظيم ركن السيارات بالشوارع والأزقة والتي يقول البيان أنها أصبحت معملا لصنع الأصوات لفائدة من يشغل اليد العاملة بها وعدم التقيد بدفتر التحملات .والمطالبة بالإفتحاص العاجل .

_ برنامج عمل الجماعة : ضياع أربع سنوات من زمن مجلس جماعة الرباط دون برنامج أو رؤية واضحة  للتدبير المحلي للعاصمة .

تابعوا  بالشريط الموالي لمشاهد من إحتلال منصة التسيير بقاعة الإجتماعات وتصريح الجماني عن الأصالة والمعاصرة في هذا الصدد:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.