في نهار رمضان.. جدل واسع حول قبلة الممثلتين نسرين الراضي ولبنى أزبال في مهرجان “كان”

كاب24تيفي/ إنشاء الصروخ:

 أثار مقطع فيديو  عبر مواقع التواصل الإجتماعي، للممثلتين المغربيتين نسرين الراضي ولبنى أزبال، وهما تتبادلان القبلات عن طريق الفم، ضجة واسعة بين النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاءت قبلة نسرين الراضي ولبنى أزبال، أثناء تواجدهما أمام عدسات المصورين على السجادة الحمراء ، قبل عرض فيلمهما « آدم » بمهرجان “كان” السينمائي في نسخته 72.

وقد علّق العديد من النشطاء على هذا المشهد وأبدوا استغرابهم من هذا التصرف، فهناك من اعتبرههما أساءتا للمغرب وللسينما المغربية، في حين اعتبر آخرون قبلتهما جاءت لخلق الجدل و”البوز”.

وتساءل البعض عن كيفية حصول مثل هذا الأمر بين ممثلتين مغربيتين مسلمتين، خصوصا في وضح نهار رمضان.

يشار أن الفلم الذي تلعب فيه الممثلتين المثيرتان للجدل بطولته هو « آدم » من إخراج مريم التوزاني، حيث يتناول قضية الأمهات العازبات بالمغرب من خلال قصة فتاة، سامية، تحمل خارج مؤسسة الزواج وتقرر في الشهر الثامن من الحمل التخلي عن طفلها لمن يريد التبني لكن الأقدار تسوقها إلى باب « عبلة » أرملة كادحة في لقاء سيغير مجرى حياتهما معا وعرض فيلم آدم ليلة أمس الاثنين، ضمن عروض منتصف الليل، في الدورة 72 من مهرجان كان السينمائي.
ويشارك في نفس المهرجان الممثلون المغاربة، لبنى أبيضار وأنس الباز، وصلاح بن صلاح، والمخرج علاء الدين الجم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.