أول قداس بكاتدرائية نوتردام بعد شهرين على الحريق

كاب24تيفي:

 

بعد شهرين على الحريق المهول الذي أتى على جزء مهم من كاتدرائية نوتردام في باريس، يقام ظهر السبت أول قداس بعد الحادث، برئاسة أسقف باريس ميشال أوبوتي، والذي من المنتظر أن يحضره نحو ثلاثين شخصا فقط نصفهم من رجال الدين.

وقالت أبرشية باريس إن القداس لن يحضره مصلون “لأسباب أمنية واضحة”، لكن ستقوم قناة “كي تي أو” الكاثوليكية بنقل وقائعه مباشرة “ليتمكن المسيحيون من المشاركة فيه”. وسيبدأ القداس عند الساعة 18,00 (16,00 ت غ).

وإلى جانب المونسنيور أوبوتي، سيحضر القداس خادم رعية الكاتدرائية المونسنيور باتريك شوفيه وعدد من الكهنة ومتطوعون وأشخاص يعملون في الورشة وعاملون في أبرشية باريس. ولن تشارك جوقة معهد نوتردام في القداس، لكن قائدا لجوقة الترتيل سيكون حاضرا.

وكانت الأبرشية قد ذكرت أن “قناة تلفزيونية ستنقل” القداس، مؤكدة أن “المطران أوبوتي يريد أن يعلن للكاثوليك أن الكاتدرائية هي مكان عبادة”.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد تعهد بإعادة بناء الكاتدرائية خلال خمس سنوات. وحتى الآن، لم يتم دفع سوى تسعة بالمئة من المساهمات الموعودة والبالغة قيمتها 850 مليون يورو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.