قوات القمع الصهيونية تقتحم قسم أسرى فلسطينيين داخل معتقل

كاب24تيفي/ حمزة عاطفي:

أفادت مصادر من فلسطين بأن قوات لتابعة لإدارة معتقلات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت فجر اليوم السبت 15 يونيو، قسم الأسرى في معتقل “عسقلان”، وقامت بعمليات تفتيش وتخريب لمقتنياتهم. 

هذه العملية القمعية جاءت قبيل شروع الأسرى بالإضراب المفتوح عن الطعام “معركة المجدل”، والذي من المقرر أن يُنفذ يوم غد الأحد، لمواجهة إجراءات الإدارة التنكيلية المتصاعدة منذ نهاية نيسان الماضي.

في غضون ذلك حدد الأسرى جملة من مطالب الإضراب أبرزها: وقف الاقتحامات للغرف بشكل همجي ومسلح، إلغاء العقوبات التي فرضت على الأسرى، علاج المرضى وإجراء العمليات اللازمة لمجموعة أسرى تم تحديد أسماؤهم، وزراعة الأسنان للأسرى وإدخال أطباء مختصين، وتركيب أجهزة تبريد في رواق القسم، وكذلك تركيب مراوح كبيرة في ساحة القسم، تبديل محطات التلفزيون، عودة ممثل المعتقل، إدخال الملابس بشكل منتظم وإدخال الكتب، توفير غرفة لتجهيز الطعام، زيادة أوقات الفورة، التصوير مع الأهل والزوجة، إعادة تشغيل الماء الساخن خلال ساعات النهار، تحديث سماعات الزيارة في غرف زيارة الأهل، والسماح بشراء الفواكه والخضراوات دون قيود.

ووفق إحصائيات رسمية، فقد وصل عدد المعتقلين الفلسطينيين إلى نحو 5700 معتقل، منهم 45 امرأة، و230 طفلا، و500 معتقل إداري، و1800 مريض من ضمنهم 700 بحاجة لعلاج دائم ومتابعة طبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.