هذه حقيقة تعرض نزلاء بسجن عكاشة لتجاوزات مهينة بسبب الوجبات المقدمة لهم

كاب24تيفي:

 

أعربت المندوبية العامة لإدارة السجون، عن استياءها من الإداعات التي تنشر حول تعرض نزلاء لتجاوزات مهينة بسبب الوجبات المقدمة لهم نوعية الطعام الذي يقدم في سجن عكاشة، حيث أكدت إدارة السجن المحلي “عين السبع 1” أن هذا الادعاء هو افتراء وبهتان ولا أساس له من الصحة، مشيرة إلى أن تغذية المعتقلين تشرف عليها شركة خاصة متخصصة في التغذية، وتخضع للمراقبة اليومية من طرف الطبيب والمدير ومقتصد المؤسسة الذين يسهرون على مراقبة جودة الوجبات الغذائية كما وكيفا ومدى استجابتها للمعايير المنصوص عليها في دفتر التحملات.

وأوضحت إدارة السجن، في بلاغ لها، أن ادعاء معاناة النزلاء من تصرفات حاطة بالكرامة أثناء توجههم إلى متجر المؤسسة، باطل ومجانب للحقيقة، حيث أن إدارة المؤسسة خصصت 9 أكشاك يسهر على تدبيرها مجموعة من الموظفين، كما أن المتجر مفتوح في وجه النزلاء 5 أيام في الأسبوع حسب يوم الزيارة المخصص لكل سجين، مما يسهل استفادة جميع النزلاء من المتجر بكل يسر وسهولة.

وشدد البلاغ أن الادعاء بأن المواد الغذائية تباع بأثمنة خيالية، “ادعاء باطل” وعار عن الصحة، إذ إن متجر المؤسسة يتوفر على نفس المنتجات والسلع المتواجدة بالسوق العمومي وتباع بنفس أسعار السوق، ولم تتلق إدارة المؤسسة أية شكاية بخصوص هذا الادعاء.

وذكر البلاغ أن زيارة السجناء من طرف ذويهم تتم في أحسن الظروف، حيث تم تجنيد طاقم من الموظفين يسهرون على تنظيم مرفق الزيارة بداية من استقبال الزوار مرورا بتسجيل المؤونة إلى غاية انتهاء عملية الزيارة، وتم تخصيص عشر قاعات للزيارة بطاقة استيعابية تستجيب لعدد الزوار الوافدين على المؤسسة، وكذا اعتماد توقيت خاص للموظفين العاملين بمرفق الزيارة لتفادي تجمهر وانتظار الزوار لمدة طويلة، كما تم إحداث وتجهيز قاعة للانتظار بكراسي وجهاز تلفاز كبير، بالإضافة إلى ملصقات وإشهارات للتوعية والتحسيس، مشيرا إلى أن إقدام وسائل الإعلام التي تداولت هذه الادعاءات الكاذبة من دون أن تتأكد من صحتها أمر مريب، وهو ما يطرح مسألة مدى مصداقية عملها واحترامها للضوابط الأخلاقية لمهنة الصحافة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.