الرباط :بسبب مخالفة السير الإعلام يسلط الضوء على القاضية آمال حماني

وليد بهضاض / كاب 24 تيفي

بعد الضجة التي اثارتها ليلى الحموشي شقيقة المدير العام للأمن الوطني و مديرية مراقبة التراب الوطني ” عبد اللطيف الحموشي”، و التي تشغل منصب عامل بوزارة الداخلية عقب امتثالها لشرطة المرور بمدينة الرباط بعد خرق سائقها لمقتضيات قانون السير و ارتكاب مخالفة تجاوز السرعة المحددة قانونا و آدائها للغرامة المفروضة على المخالفين كسائر المواطنين، دون التلفظ بكلمة او الاستقواء بنمصب أو تتبجح بمركز او بمسؤولية…

حيث أكدت مصادر اعﻻمية ان قاضية الرأي الشهيرة “آمال حماني” عضو مكتب نادي قضاة المغرب و التي تشغل منصب نائبة وكيل الملك لدى ابتدائية القنيطرة امتثلت هي الاخرى للشرطة التي تنظم حركة السير و الجوﻻن بالعاصمة الرباط، و هي بصدد التوجه الى مقر عملها ، حيث تم اشعارها رفقة زوجها الذي يعمل في سلك الامن الوطني بضرورة آداء غرامة مالية جراء تجاوز عربتهما السرعة المسموح بها قانونا،حيث أضافة نفس المصدر ان القاضية ضربت مثاﻻ و نمودجا حيا في الاحترام الكامل للقانون و الانصياع له، بعدما تجاوبت مع شرطي المرور بكل اريحة و عملت على أداء قيمة مخالفة السير دون ان تفصح عن هويتها او تستغل مركزها او تتذرع بتوجهها صوب المحكمة للتتصل من مسؤولتها اتجاه قانون السير…

و تعتبر الاستاذة آمال حماني من بين اشهر قاضيات المملكة الى جانب اﻻستاذة مليكة احفوظ، حيث ذاع صيتها رفقة قضاة آخرين بعد الحماقة التي ارتكبها وزير العدل و الحريات السابق مصطفى الرميد آواخر سنة 2015 في حق قضاة ينتمون الى نادي قضاة المغرب، و إحالتهم على انظار المجلس التأديبي بسبب تدوينات فايسبوكية تنتقد الشأن المهني، حيث اتهامهم بالاخلال بواحب التحفظ و عدم التزام الحياد، الشيء الذي تسبب في عزل قاضي الرأي الدكتور محمد الهيني و توقيف الاستاذة آمال حماني عن العمل لمدة ستة أشهر و تنقيلها بعدما كانت تشغل منصب نائبة وكيل الملك لدى ابتدائية سيدي قاسم …

3 تعليقات

  1. محمد نبيل

    قد نرى هذا التعامل كاستثناء في مغرب كثرت فيه المحسوبية والزبونية وأصبحت هي العادة. لكن مكارم الأخلاق والتربية الحسنة تبقى فوق كل تعامل، فلنرقى في تعاملنا وأداء واجبنا.

    رد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.