بسبب منعهم من الغش، مشاغبون يحاصرون مؤسسة تعليمية ويرشقون الأساتذة بالحجارة بضواحي انزكان

  • سعيد أبدرار/ كاب 24تيفي

 

أفادت مصادر مطلعة لكاب24تيفي بأن استنفارا أمنيا شهده محيط الثانوية الإعدادية الخوارزمي، القليعة بإقليم إنزكان آيت ملول، بعدما تدخلت عناصر دركية لفك حصار فرضه جانحون على الأساتذة اثر تعريضهم للرشق بالحجارة.

وفي التفاصيل، فقد أوردت مصادر بأن عشرات التلاميذ أقدموا على رشق الأساتذة والمؤسسة بالحجارة احتجاجا على تشديد المراقبة على الغش في امتحانات مادة التربية الإسلامية، حيث حول جانحون محيط المؤسسة إلى ما يشبه ساحة حرب رُشق خلالها الأساتذة المراقبين بالحجارة من طرف مجموعة من المشاغبين وتم تكسير زجاج سياراتهم، وهو ما منع  الأساتذة من مغادرة أسوار المؤسسة إلا بحضور الدرك الملكي حفاظا على سلامتهم.

وفي نفس السياق، فقد دعا المكتب النقابي في بلاغ له بالمناسبة، (توصلت كاب24تيفي بنسخة منه) كلا من السلطات المحلية والدرك الملكي إلى تفعيل الدورية المشتركة ضمانا للأمن داخل وفي محيط المؤسسات التعليمية أثناء إجراء الاستحقاقات الإشهادية الإقليمية والجهوية، معلنا استعداده لخوض كل الأشكال النضالية المشروعة دفاعا عن حق رجال ونساء التعليم في الاشتغال في ظروف آمنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.