بسبب تصريحها في موازين: المصريون غاضبون من مريام فارس.. وهذه الأخيرة توضح

كاب24تيفي:

 

بعدما أثارت الفنانة اللبنانية ميريام فارس، جدلا واسعا في الوسط المصري، بسبب تصريحها خلال ندوتها الصحفية المقامة على هامش فاعليات مهرجان موازين للإيقاعات الدولية، حيث قالت إنها أصبحت “تقيلة” على مصر، بالإضافة إلى أنّ أجرها المادي كبير على التعاقد معها من أجل إحياء حفلات في القاهرة، قدمت هذه المرة نجمة المسرح اعتذاراً لمصر وشعبها في بيان مطوّل، مؤكدة أنّ التعبير اللبناني خانها.

View this post on Instagram

‎ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بفيديو يوثّق تصريحاً للفنانة #ميريام_فارس في خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد لها على هامش حفلها بمهرجان #موازين واثار ردها على سؤال أحد الصحافيين حول سبب غيابها عن الحفلات الغنائية في #مصر جدلاً كبيراً. ‎فقالت : "قبل الثورة، كنت أقوم بأداء حفلتين أو ثلاث حفلات أسبوعياً في مصر. ولكن بعد الثورة، أوقفت كل الحفلات، وفي هذا الوقت كبرت وأجري أصبح أعلى ومتطلباتي أكثر وبصراحة أصبحت ثقيلة على مصر #فن #غناء #طرب #موسيقى #نجوم #فنانين #حفلة #حفله #حفلات #فنانة #نجمة #مهرجان #صيف #فنانات #مهرجانات #اخبار_المشاهير #اغنية #مشاهير #مشاهير_العرب #لبنان #اغاني #المغرب #MyriamFares #morocco #egypt #lebanon #mawazine

A post shared by Yalla Music 🎶 (@yallamusicc) on

وجاء في البيان الذي نشرته في حسابها: “أتوجّه بكلامي للشعب المصري الحبيب، على هامش المؤتمر الصحافي الذي أجريته بتاريخ 22-6-2019 ضمن فاعليات مهرجان “موازين”. وعلى هامش السؤال الذي طرُح وهو: “لماذا قلَت حفلاتك اليوم في مصر علماً أنك كنت في بداياتك تقيمين حفلين لثلاثة أيام في الأسبوع؟” كان جوابي واضحًا، أنه مع مرور الوقت كبرت وتطورت فنياً وأصبحت متطلباتي أكبر وصارت شوي تقيلة على مصر بمعنى كبرت متطلباتي على المتعهدين المصريين الذين كنت أتعامل معهم في بداياتي”، مضيفة: “قلت “صارت” يعني “أصبحَت” وليس “صِرتُ” يعني “أصبحتُ” والفرق شاسع”.

وتابعت: “أنا لم أتعالَ على زملائي الفنانين كما حاول البعض تحريف كلامي والاصطياد في الماء العكرة، ولم أتعالَ على الشعب المصري أنا التي وفي كل مقابلاتي الصحافية أقول وأعيد أنني انطلقت من لبنان ولكن نجوميتي منحتني إياها مصر”.

فارس شددت قائلة: “لا أحد يحاول أن يزايد على محبتي واحترامي وتقديري لجمهورية مصر العربية والشعب المصري الحبيب، يؤسفني أن لهجتي اللبنانية وردّي المختصر فتح مجالاً لجدال كبير وسوء تفاهم أكبر”، مجددة اعتذارها: “أعتذر من الشعب المصري فقد خانني التعبير باللبناني، وكما قلت في المؤتمر الصحافي البارحة “تحيا مصر” أعيد وأكرر: تحيا مصر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.