“غوتيريس”القضية الفلسطينية من أقدم القضايا المدرجة على جدول أعمال الأمم المتحدة

كاب 24 تيفي : 

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس إن ثمة ارتباط لاينفصم بين قضية فلسطين وتاريخ الأمم المتحدة حيث تعتبر واحدة من أقدم القضايا المدرجة على جدول أعمال المنظمة التي لم تحل بعد.

وجاء ذلك في رسالة للأمين العام، اليوم الأربعاء، بمناسبة احتفال الجمعية العامة للأمم المتحدة باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، والذي يصادف ذكرى اعتماد القرار رقم 181 عام 1947 بتقسيم فلسطين الى دولتين.

وأعرب غوتيريس عن قناعته بأن حل الدولتين هو المنطق الوحيد الذي يمكن أن يفضي إلى إحلال سلام عادل ودائم وشامل بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأكد الأمين العام في رسالته الاستعداد للعمل مع جميع الأطراف لدعم عملية سياسية جدية تعتمد على قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة والقانون الدولي والاتفاقات الدولية تحقق حل الدولتين وتنهي نصف قرن من الاحتلال وتحل جميع قضايا الوضع النهائي.

ويصادف احتفال هذا العام ذكرى مرور 50 عاما على حرب عام 1967 والتي افضت الى احتلال القوات الإسرائيلية للضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة.

ويجري الاحتفال باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في مقر الأمم المتحدة وفي مكتبي الأمم المتحدة في جنيف وفيينا وفي مواقع أخرى.

ويتضمن هذا الحدث عقد اجتماعات خاصة يدلي فيها مسؤولون رفيعو المستوى في الأمم المتحدة وفي منظمات حكومية دولية وممثلون عن المجتمع المدني ببيانات بشأن قضية فلسطين.

ويشمل الاحتفال أيضا مناسبات ثقافية حيث يقام معرض فني في الأمم المتحدة تحت عنوان “الشعب الفلسطيني جذور أبدية عريقة وآفاق مطلقة” حيث تنظم هيئات حكومية ومنظمات المجتمع المدني بالتعاون مع مراكز الأمم المتحدة للاعلام أنشطة متنوعة في مختلف أنحاء العالم.

وجرت العادة أيضا أن تجري الجمعية العامة للأمم المتحدة مناقشتها السنوية بشأن قضية فلسطين في هذا اليوم.