ترويج فيديو صادم حول اغتصاب طفل صغير وقتله بطريقة وحشية

كاب 24 تيفي: عبد الرحمن بن دياب

اهتز الرأي العام المحلي بالعاصمة الإسماعيلية مكناس بعد ترويج فيديو صادم حول اغتصاب طفل في عمر الزهور واغتياله بطريقة وحشية تعود لعصابات المافيا الروسية.
وقد بدا الهالك في الفيديو شبه عاري، ورقبته مربوطة بواسطة حبل تم تعليقه في سقف بناية مهجورة، قريبة من المقر السابق للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مكناس تافيلالت.
وقد أفادت مصادرنا المطلعة على أن الهالك كان قيد حياته يختار بين الفينة والأخرى حياة الشارع بسبب تعاطيه للمادة اللاصقة “السيلسيون”، حيث كان يختفي ليوم أو يومين، ثم يعود لمنزل عائلته، وسط صمت أسرته الصغيرة، التي لم تحرك يوما أي ساكن، مما جعل الهالك يستمر في حياة التشرد، إلى أن لقي حتفه بطريقة بشعة، هزت مشاعر الساكنة المكناسية، التي نادت في الكثير من الأحيان بتشديد الرقابة على تجار المادة اللاصقة والمخدرات والشيشة والحبوب المهلوسة، وهدم البنايات المهجورة، التي أضحت مسرحا لكل جرائم الاغتصاب والقتل التي تستهدف النساء والأطفال، وتكثيف الزيارات لمراكز الرعاية الاجتماعية، التي تأوي الأطفال المتخلى عنهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.