الناظور / مشاريع مارتشيكا بين اهمال الجانب الرياضي وتغييب المقومات الترفيهية

قناة كاب 24 تيفي : محمد زريوح

رغم صرف ازيد من 300 مليار سنتيم على مشاريع مارتشيكا بالناظور من اموال دافعي الضرائب الا ان القائمين على تدبير وكالة تهيئة هذا الموقع السياحي والايكوبوجي المتميز على الضفة الجنوبية للمتوسط ابدت قصورا كبيرا في الرؤية التنموية المتكاملة القادرة على المنافسة وتحقيق التميز وسط المشاريع السياحية الكبرى المتواجدة شمال الضفة خاصة في اسبانيا وايطاليا واليونان وتركيا وغيرها التي باتت تستقطب ملايين السياح سنويا.
ومن بين مكامن الخلل المسجلة اهمال وكالة تهيئة موقع مارتشيكا للجانب الرياضي وبنياته التحتية خاصة ان الرياضة باتت في الوقت الراهن جزء لا يتجزأ من المنتوج السياحي .
فباستثناء ملعب الغولف الذي مازال عاطلا اثر انتهاء الاشغال به منذ سنوات لا نكان نسجل اي اثر للبنيات التحتية الرياضية الاخرى الجاذبة بل ما قامت به الوكالة هو اقامة بضعة ملاعب قرب على عجل وبطريقة لا تستجيب للمعايير المطلوبة بحيث لاول مرة يسجل المواطن الناظوري ان ارضيات ملاعب كرة السلة ننبت الاعشاب بفعل التصدعات والتشققات التي اصابتها حيث بادرت الوكالة الى سد تلك التشققات بطريقة تقنية عتيقة في الوقت الذي من المفروض اعادتها كاملة .اما ما دون ذلك فلا اثر له .
الى ذلك يتساءل المواطن الناظوري عن الى اي حد سيستمر قصور النظر الذي يعاني منه القائمون على تدبير مشاريع مارتشيكا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.