الرباط :عشرين سنة من حكم الملك ومسار حافل موضوع لقاء حزب الأحرار

كاب 24تيفي / الكارح أبو سالم

“20 سنة، مسار حافل وتعزيز الثقة”.تحت هذا الشعار نظم حزب التجمع الوطني للأحرار عشية أمس بالرباط ، لقاءا هاما  بحضور عزيز أخنوش، رئيس حزب الأحرار، وأعضاء من المكتب السياسي، وبرلمانيي الحزب، وعدد من المختصين والمتتبعين للشأن الاقتصادي والسياسي، كما عرف تنظيم مائدتين مستديرتين، الأولى في المجال السياسي حول موضوع “بعد الاصلاحات المؤسساتية وسلسلة المصالحات، ماهي الأوراش الأولوية”، والثانية في المجال الاقتصادي حول موضوع “بعد الاستثمار في البنيات التحتية والقطاعات الانتاجية، إلى أي نموذج تنموي؟”.

محمد أوجار، وزير العدل وعضو المكتب السياسي لحزب الأحرار، أكد أن هذه الندوة تعتبر وقفة تساءل الدينامية الاصلاحية والتغييرية التي طبعت سنوات حكم الملك محمد السادس، حيث سيقوم المشاركون بالتوقف عند محطة الاصلاح الحقوقية السياسية النسائية اللغوية الاجتماعية والاقتصادية.

وأضاف في تصريح للصحافة أن الندوة ستتوقف كذلك عند أي مدى أنتجت هذه الاصلاحات مسارات تغييرية وإلى أي مدى نجحت في تحقيق وتكريس المكتسبات، فضلا عن الآفاق الواعدة لإعطاء دينامية جديدة لهذه الاصلاحات.

وتابع أنه “إجمالا، يمكن أن نؤكد وبكل موضوعية وثقة في المستقبل أن المكاسب هي مكاسب هامة جدا وتاريخية في المجالات الحقوقية والسياسية والنسائية واللغوية”، مشيرا أن هذه الدينامية أنتجت تجربة مغربية مميزة في المجال الاقتصادي والاجتماعي يمكن أن تخلص إلى نفس النتيجة.

وأكد أوجار أن طموحات المغاربة كبيرة ولا حدود لها ولا بد من تعبئة جهود أخرى لتدشين إصلاحات أخرى لمواصلة هذه الدينامية الإصلاحية بتباث وعزم.

 

وفي تصريحه للمنابر الإعلامية ، اشار عزيز أخنوش إلى ان عشرين سنة من حكم الملك كانت زاخرة جدا بتغيير البنيات السياسية ومهمة في مسار البلاد ، مضيفا أن العشرين سنة القادمة ستكون أفضل _ حسب تعبير المتحدث _

تفاصيل اللقاء وتصريح عزيز أخنوش تجدونه بالشريط الموالي :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.