كاب 24 للخلفي : مادور الحكومة أمام تبخيس الهاكا للحصص الإعلامية المخصصة للأحزاب الصغرى ؟

كاب 24 تيفي / مريم امهيدي 

من المعلوم أن الهيئة العليا للسمعي البصري تبقى المؤسسة الدستورية الوحيدة التي تعنى بالشأن الحزبي من حيث استعمال هذه الأخيرة  لوسائل الإعلام وفق مقاييس يلعب فيها الحيز الزمني الممنوح الدور الأساسي لها .

في هذا الإتجاه _ ووفق نسخة  لدى كاب 24 تيفي من شكاية تلاث أحزاب _ تشتكي فيها من الحيف الذي يطالها من حيث حقها في استعمال الحيز الزمني المسموح به لتدخلات فرقاء الأحزاب ، حيث يتظلم كل من حزب الوسط الإجتماعي وحزب الإتحاد المغربي للديمقراطية وحزب النهضة من عدم تمكينهم من استعمال وسائل الإعلام بالشكل القانوني ، حيث تقول الشكاية ، أن التقرير الأخير للهاكا هو نفسه يشهد على ذلك ، لم تتجاوز مدة الإستفادة من النشرات الإخبارية 00.17.36، مع العلم أن الأحزاب المعنية بهذه الحصة الضئيلة هي 22 حزبا غير الممثلة في البرلمان 

وبهذا الشكل _ تقول شكاية الأحزاب التلاثة المذكورة _، فقد تم تغييب وإقصاء جميع الأحزاب الغير ممثلة بالبرلمان .

حول هذا الموضوع ، طرح مبعوثنا بالرباط السؤال على السيد مصطفى الخلفي الناظق الرسمي باسم الحكومة الذي أكد في معرض جوابه أن إستعمال الأحزاب لوسائل الإعلام الرسمية ، يبقى من إختصاص الهيئة العليا للسمعي البصري ، ظبقا لأحكام الدستور 28 و165 كما صدر قانون جديد _ يقول الخلفي _ للهيئة العليا نظم الحقوق المرتبطة بتقديم الشكايات في حالة المس بالحق المكفول للأحزاب في شأن إستعمالها للإعلام الرسمي ، فالقانون الجديد ، ينص على مقتضى زمني معين  للجواب على الشكايات المعروضة على أنظاره ، كما أن هذه المؤسسة الدستورية تبقى الوحيدة المختصة بمراقبة الإعلام السمعي البصري ، سواء العمومي أو الخاص ، وبالتالي فإن هذه الشكاية التي طرحتها الأحزاب الصغرى _ يضيف الخلفي _ أن البث فيها من إختصاص الهيئة المقيدة بأجل زمني ، وإذا صدر أي قرار موجه للحكومة من أجل أجرأته فإن هذه الأخيرة لاتتوانى عن تنفيذه ، كما أنه يمكن للهاكا أن توجه القرارات مباشرة للمتعهدين في المجال السمعي البصري .

تابعوا نص الجواب كاملا للوزير الخلفي بالشريط الموالي :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.