تارودانت: والي سوس ماسة وعامل تارودانت يشرفان على تدشين المنطقة الصناعية بأولاد تايمة

  • محمد ضباش / كاب24تيفي

 

بمناسبة احتفالات المملكة بالذكرى العشرين لعيد العرش المجيد، أشرف والي جهة سوس ماسة أحمد حجي وعامل اقليم تارودانت الحسين أمزال، يوم أمس السبت 20 يوليوز 2019، على تدشين مجموعة من المشاريع المندرجة ضمن المنطقة الصناعية لمدينة أولاد تايمة باقليم تارودانت، وهي المشاريع التي تدخل في إطار المشروع الملكي الخاص بالتسريع الصناعي لجهة سوس ماسة.

حفل التدشين الرسمي للمنطقة الصناعية بأولاد تايمة عرف كذلك حضور رئيس جهة سوس ماسة إبراهيم حافيدي، ورئيس المجلس الإقليمي لتارودانت أحمد بلكرموس، ومدير شركة العمران بجهة سوس ماسة صاحبة المشروع، ومدير المركز الجهوي للاستثمار لجهة سوس ماسة، ورئيس الجماعة الترابية لأولاد تايمة، وعدد من برلمانيي ومنتخبي الإقليمي، إلى جانب مجموعة من رجال الأعمال وممثلي المجتمع المدني ووسائل الإعلام المحلية والوطنية.

واطلع الوفد من خلال الشروحات التي قدمت بالمناسبة من طرف القائمين على هذا المشروع التنموي الهام وفي مقدمتهم شركة العمران و المركز الجهوي للاستثمار بجهة سوس ماسة، على كل المعطيات الرقمية والتقنية المتعلقة بالمنطقة الصناعية لأولاد تايمة ومدى تقدم الأشغال بها، حيث تمتد المساحة الإجمالية لهذه المنطقة الى 105 هكتار، وتتضمن 266 بقعة صناعية، إلى جانب سبعة مرافق عمومية ومنطقة خاصة بالحرفيين، بتكلفة استثمارية عمومية مقدرة بنحو 265 مليون درهم.

كما قام الوفد بزيارة ميدانية تفقدية لعدد من الوحدات الصناعية التي انطلق العمل بها، والتي بلغ عددها الى حدود اليوم 17 مشروعا ل 17 شركة استفادت من 61 بقعة أرضية مجهزة بالمنطقة الصناعية لأولاد تايمة، بغلاف مالي مقدر بأزيد من 695 درهم مليون درهم على مساحة ارضية تفوق 121 ألف متر مربع، والتي من المرتقب ان توفر ما يقارب 1659 منصب شغل مباشرة، وهمت هذه المشاريع إنجاز وحدة صناعية لإعداد الأطباق الغذائية النصف الجاهزة، ومشروع إحداث وحدة صناعية لإنتاج الأنابيب المخصصة للفلاحة، ومشروع بناء وحدة للصناعة البلاستيكية الخاصة بالمعدات الطبية وتركيبها إلى غيرها من المشاريع الصناعية التي ستعود بالنفع على الدينامية الاقتصادية والاجتماعية للمنطقة وساكنتها.

هذا وتعد المنطقة الصناعية بأولاد تايمة لبنة ثانية من لبنات مخطط التسريع الصناعي بجهة سوس ماسة، و فرصة للمستثمرين للانخراط في المشروع الذي أشرف عليه جلالة الملك يوم 28 يناير 2018 عند زيارته إلى أكادير، خاصة مع وجود امتيازات ودعم مالي خصصته جهة سوس ماسة لدعم هذه الاستثمارات، لتشجيع المستثمرين على الانخراط بشكل مكثف وسريع لإنجاح هذا الورش الملكي الوطني التنموي لما فيه خير الوطن والمواطنين، وفي هذا السياق فقد تم إحداث خلية بعين المكان تضم كل من مصالح شركة العمران وعمالة إقليم تارودانت والمركز الجهوي للاستثمار والوكالة الحضرية وبلدية أولاد تايمة، قصد مواكبة المستثمرين ومصاحبتهم ودراسة ملفات المشاريع وتتبعها بعين المكان حتى يتم تسهيل الولوج إلى المعلومة وتيسير الإجراءات الإدارية على المستثمرين والدفع بسرعة نحو إنشاء مقاولاتهم الصناعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.