بعد 8 سنوات.. المغاربة يودعون مسلسل “سامحيني”

كاب24تيفي:

 

بعد مرور ثمان سنوات على عرض أول حلقة من مسلسل “سامحيني”، والذي وصل عددها الى 1728، اخيرا، انتهى المغاربة من متابعة أطول مسلسل أجنبي يعرض في تاريخ التلفزيون المغربي، حيث عرضت القناة الثانية أمس الأربعاء 24 يوليوز، آخر حلقة من المسلسل الذي يحكي عن عائلة عثمان كوزان وعائلة سرين.

ومنذ سنة 2011، تدور أحداث مسلسل “سامحيني” حول عائلة عثمان كوزان من جهة وعائلة سرين من جهة أخرى، تخبطان في المشاكل والعلاقات العاطفية المتشابكة بين أطراف العائلتين، بعضها يصل للحل وبعضها الآخر ينتهي بالفراق، حيث يعتبر من أنجح وأشهر المسلسلات التي عرضت على الشاشة المغربية، إذ حقق أعلى نسب مشاهدة على القناة الثانية، منذ بدء عرضه قبل ثماني سنوات، وبالضبط عام 2011.

ومباشرة بعد بث اخر حلقة من المسلسل الشهير، انطلقت تدوينات ساخرة لبعض النشطاء على “فايسبوك”، حيث كتب أحدهم “أخيرا تهانينا من أطول مسلسل خصنا نحتافلو”، وكتب آخر “مسلسل ملي بدا كان فعمر ابني عام، دابا ابني أصبح شاب و المسلسل عاد نسالا”، واخر “خصنل شي مقترح ميكروطروطوار، باش حسيتي وأنت تودع مسلسل “سامحيني”.

كما علقت إحدى الناشطات “مغنسخاوش بيه كان معمر علينا حياتنا”، وأضافت أخرى”علاش عمي كوزان يموت علاش، خصنا نمشيو نعزو مراد مسكين”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.