مغاربة يموتون احتقارا بالخارج مادور الحكومة ؟ الخلفي يجيب كاب24تيفي

كاب 24تيفي/ الكارح أبو سالم 

إنتحر الإثنين الماضي مهاجر باسبانيا تاركا رسالة مؤثرة ، يحكي خلالها معاناته وظروفه ، بعد الإعتداء عليه داخل ملجأ توقيف المهاجرين من طرف مواطن كولمبي ، حيث أجهز عليه بالضرب في رأسه بقوة ، وكذا أصابه في عينه إصابة أفقدته القدرة على البصر.

هذه المعطيات ضمنها المهاجر المغربي في شكاية أرسلها لمدير الملجأ، لكن لم تلق الإهتمام اللائق ، بل تم الزج به في زنزانة منفردة ، الأمر الذي جعله يحس بالدونية والإحتقار ، وقرر الانتحار بعد أن خط رسالة بيده في الموضوع .

جمعيات مدنية إسبانية ، طالبت بإجراء التحقيق مطالبة بتنحي مدير الملجأ عن المسؤولية ، والتمسوا من وزير الداخلية الإسباني توضيح القضية .

من جهة أخرى ، تم ترحيل مواطن مغربي ( مامون موظف بوزارة الأوقاف) قبل يوم أمس من برشلونة بعد قضائه ليلة كاملة محتجزا في ظروف جد مهينة ، كما تلقى ضربات وسب وشتم من طرف عناصر أمنية إسبانية بدعوى التأكد من سلامة وثائقه ، والشك في المقدار المالي الذي حمله معه كونه غير كافي للقيام بالرحلة .

حول هذا الموضوع الخطير الذي يمس بكرامة المواطنين المغاربة قاطبة تمحور السؤال الذي طرحته كاب 24 تيفي على السيد الوزير الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي الذي تأسف كثيرا لهذا الوضع المهين للإنسانية ، مضيفا أنه والحكومة منكبة على دراسة هذه الحالات ، وأن الجهات الوصية راسلت الحكومة الإسبانية في هذا الشأن لمعرفة الأسباب واتخاذ التدابير القانونية اللازمة .

تابعوا جواب السيد الوزير في الشريط الموالي : 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.