تخوف شعبي من شرعنة التهريب بعد استقبال نبيل لخضر لعدد من ممتهني التهريب بباب سبتة

كاب 24 تيفي: عبد الرحمن بن دياب

استغرب عدد من متتبعي الشأن العام الأمني والاقتصادي، تدخل إحدى البرلمانيات لفائدة ممتهني التهريب بالمعبر الحدودي لمدينة سبتة السليبة، والتي مكنتهم  بفضل تدخلها ونفوذها للجلوس مع المدير العام لإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة “نبيل لخضر” ، الذي وعدهم بإيجاد حل لمطالبهم.

ففي الوقت الذي تعمل فيه الحكومة المغربية بكافة قطاعاتها ومؤسساتها الداخلية والأمنية جاهدة لمحاربة ظاهرة التهريب، وتشجيع المنتوج الوطني، بالإضافة لاستغلال بعض المجرمين هذا المعبر الحدودي الوهمي من أجل تهريب الممنوعات من أقراص مهلوسة ومخدرات صلبة، وأشياء أخرى من شأنها تهديد أمن الدولة، يصر بعض المستفيدين من هذا الريع، إلى ضرب كل المخططات الاستراتيجية الأمنية والتنموية عرض الحائط، محاولين فرض الأمر بالواقع بالإبقاء على ظاهرة التهريب، التي لا يستفيد منها إلا قلة قليلة من أبناء الشعب.

وأضافت مصادرنا المطلعة، على أن اللقاء الذي جمع السيد نبيل لخضر بممتهني التهريب وإحدى البرلمانيات، دام زهاء ثلاث ساعات تقريبا، وجه خلالها المشتكون جام غضبهم على مسؤولي البوابة الجمركية المذكورة، متهمين إياهم بالارتجالية والعشوائية وسوء التدبير، مهددين في نفس الوقت باللجوء إلى الاحتجاجات والاضرابات إذا ما استمر مسؤولو الجمارك في التضييق عليهم، الأمر الذي خلف استياء عميقا لدى العديد من المهتمين والمتتبعين للشأن الأمني والاقتصادي بالبلاد مخافة شرعنة التهريب، والقضاء على ما تبقى من الشركات المغربية الغارقة في ديونها، بسبب قلة الطلب، وتغريق الأسواق بالمنتوجات المهربة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.