على خلفية مقتل جندي اسرائيلي.. استنفار أمني لجيش الإحتلال بحثا عن منفذي العملية

كاب24تيفي:

قامت قوات الإحتلال الإسرائيلي، بمنع المركبات الفلسطينية من الانتقال من منطقة إلى أخرى، وذلك في اطار عمليات البحث عن منفذ عملية طعن جندي قرب مستوطنة غوش عتصيون جنوبي مدينة بيت لحم، بالضفة الغربية.

وشهدت المنطقة المذكورة استنفارا كبيرا من طرف جيش الاحتلال، حيث بدأ بحملة مداهمات وتفتيش واسعة بالضفة الغربية، بمشاركة وحدات من الجيش والمخابرات الإسرائيلية بحثا عن المنفذين.

كما أن  قوة كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت بلدة بيت فجار جنوب الضفة الغربية، كما قرر ‏الاحتلال حظر النشر حول هذه القضية.

وما تزال أجهزة الأمن الإسرائيلية تبحث عن سيارة تقول إنها حاولت خطف الجندي لكنه قاوم فقتل ورمي على قارعة الطريق.

كما تعمل قوات الاحتلال على تفريغ كاميرات المراقبة لمعرفة هوية منفذي عملية الطعن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.