بلاغ فريق المغرب التطواني بخصوص إلغاء سفره نحو إسباني ومواجهة الجزيرة الخضراء

عبد الصمد واحمودو/ كاب24تيفي

أصدر فريق المغرب التطواني بلاغا يوضح فيه الأسباب التي كانت وراء تراجع الفريق عن السفر لإسبانيا، قصد مواجهة فريق الجزيرة الخضراء في مباراة ودية، حيث جاء البلاغ بمجموعة من التوضيحات لتكديب ما وصفه نص البلاغ بالمغالطات التي راجت حول عدم سفر الحمام البيضاء للديار الإسبانية.

وفي ما يلي نص البلاغ “ تلقى المكتب المسير لنادي المغرب أتلتيك تطوان بأسف شديد ما تم تداوله من مغالطات للرأي العام بعد البلاغ الذي صدر عن نادينا أمس الجمعة 9 غشت 2019، والذي من خلاله تم الإعلان عن عدم السفر لإسبانيا لمنازلة فريق الجزيرة الخضراء وحفاظا على العلاقة الطيبة التي تجمع فريق المغرب أتلتيك تطوان وباقي الأندية الاسبانية كان بلاغ النادي مقتضبا ولم يفسر الأسباب العامة والرئيسية لعدم السفر وخوض المقابلة يوم 16 غشت 2019 القادم، إلا أنه وبعد هذه المغالاطات التي تم تسويقها والمتمثلة في عدم حصول بعض لاعبي فريقنا على تأشيرة العبور للديار الاسبانية اضطر النادي لشرح الأسباب التي جعلته يعكف عن السفر ومشاركة النادي الاسباني لاحتفالاته.

أولا : تلقى نادي المغرب أتلتيك تطوان دعوة رسمية من نادي الجزيرة الخضراء لخوض مقابلة ودية بين الطرفين يوم 16 غشت و كان الطلب المرسل للنادي يتضمن توفير المبيت والتغدية ليوم واحد و هو ما تقبله فريقنا بصدر رحب وسارع المكتب المسير لنادي المغرب أتلتيك تطوان بشكر النادي الاسباني على الدعوة وبالتالي قبولها مع بدء الاجراءات الرسمية لذلك.

ثانيا : كلف المكتب المسير لنادي المغرب أتلتيك تطوان لجنة خاصة مصغرة للتنسيق مع الجانب الاسباني وترتيب الأمور اللازمة وكذلك العمل على توفير تأشيرات السفر لكل اللاعبين وأن اللجنة الساهرة على ذلك وفرت كل الأوراق القانونية للغرض ذاته وتم دفع طلب الحصول على تأشيرة السفر لنصف المجموعة بعد أن كانت القنصلية العامة بتطوان والتي نجدد شكرنا لها بالمناسبة على تعاونها مع نادي المغرب أتلتيك تطوان قد تلقت الطلبات على مجموعتين، ورغم مواجهة النادي لعقبة صغيرة في الاجراءات القانونية بخصوص حصول بعض اللاعبين على تأشيرة السفر إلا أنه سرعان ما تم حل المشكل بعد تفهم السلطات الأمنية والقنصلية للأمر وتم تجاوز الاشكال بصفة عامة وهم مشكورون على ذلك.

ثالثا : تفاجئ المكتب المسير لنادي المغرب أتلتيك تطوان برسالة نصية عبر البريد الالكتروني الخاص بالمدير الرياضي للنادي من أحد المسؤولين بنادي الجزيرة الخضراء (أنطونيو فاريزا) يؤكد من خلاله أن الاقامة ستكون بفندقين مختلفين خلال الليلة التي سيحل بها فريقنا ضيفا بالجزيرة الخضراء زيادة على أن التغدية ستكون بأكلات خفيفة (سندويتشات) وأن خدمة المطعم بالفندقين ستكون غير متاحة بعد نهاية المقابلة وأن هناك كذلك بعض الصعوبات ستلازم إقامة النادي بالجزيرة الخضراء نظرا لتزامنها مع بعض الاحتفالات بالمدينة.

رابعا : نظرا للصعوبات السالفة الذكر التي لازمت النادي الاسباني في استقبال نادينا المغرب أتلتيك تطوان بالجزيرة الخضراء والتي تفهمها المكتب المسير للنادي بصدر رحب وعلى إثرها قرر عدم السفر، نؤكد أن فريق المغرب أتلتيك تطوان هو نادي احتراف كسائر النوادي العالمية وسلك نفس خطوات أي نادي احترافي آخر بعد علمه بعدم التوفر على الأجواء المناسبة لاستقبال فريقه والاخلال بما تم الاتفاق عليه مسبقا وهو ما قام به فريقنا حفاظا على سمعته بصفة خاصة وسمعة كرة القدم الوطنية بصفة عامة.

خامسا : رغم كل ما أثير من كلام وتغليط إلا أن المكتب المسير لنادي المغرب أتلتيك تطوان برئاسة السيد محمد رضوان الغازي يشكر نادي الجزيرة الخضراء على إلتفاتته والدعوة الكريمة التي تلقاها فريقه من النادي الاسباني وتمنى أن تجمع الناديين شراكات واتفاقيات لمحو سوء التفاهم الحاصل بين الناديين العريقين الذين هم في غنى عنه وقطع الطريق عن من يتربص بنادينا المغرب أتلتيك تطوان والايقاع به.

وفي الأخير لا يسع أعضاء المكتب المسير إلا أن يبدوا استغرابهم للرغبة الجامحة لدى بعض المتربصين لاستغلال أي خبر أو أي حدث مهما كان حجمه لتبخيس عملهم، فالمكتب سائر على درب إعادة النادي إلى السكة الصحيحة وخير ما يشفع له هو إنقاذ الفريق من الوضعية الصعبة التي تخبط فيها لمدة ثلاث سنوات وقد تمت معالجة الكثير من النزاعات والإشكاليات ولا زالت أخرى تهدد كيان نادينا العريق.

قال تعالى : “يا ايها الذين امنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم اعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم”.
صدق الله العظيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.