عيد الكبير :سمحوا لينا أيها الجنود وعناصر الأمن والدرك والقوات المساعدة والوقاية المدنية وموظفو السجون والمداومون

كاب 24 تيفي / الكارح أبو سالم 

فرحين قابعين وسط أسرنا بمناسبة عيد الأضحى ، أو كما يسمونه المغاربة على الخصوص ، ” العيد الكبير ” كبير في فرحه وكبير من حيث التحركات العائلية لصلة الرحم ، وربما لدى البعض الأخر خصوصا التجار أصحاب الدكاكين المنحدرين من الجنوب وسوس ، المناسبة السنوية للقاء الوالدين ، وفرصة للزواج والتزاوج ، وإصلاح ذات البين ، وفض النزاعات العالقة .

 

في خضم هذه الفرحة والبهجة ، هناك أناس أبعدتهم مهامهم الجسيمة ورسالتهم النبيلة عن التجمع العائلي ، واكتفوا بمايملكونه من وسائل التواصل عن بعد للتملي بدفئ هذه المناسبة ، فإليكم عناصر الأمن بكل تلاوينكم تحية عالية ، تسهرون لننام ، وتتجولون لنستقر نحن ضمانا لسلامة أبداننا وممتلكاتنا ، وتحية عالية لأولئك المرابضون بثخوم الصحراء المغربية ، صيانة لوحدتنا الترابية ، عيدهم هو إن أحس الجميع بالطمأنينة داخل بيوتهم آمنين مطمئنين لتمر أجواء العيد في أحسن الظروف ،وتحية

 

إجلال وتقدير لعناصر الدرك الملكي ، سواءا بالسدود القضائية أوالإدارية أو داخل المراكز ، أو منتشرين هنا وهناك ، متربصين بأي حدث يعكر صفو الأجواء ، وسلام أيتها القوات المساعدة ، التي نامل أن يتحول إسمها من مساعدة إلى رئيسية ، لما أبدته ولازالت من حنكة عالية في تدخلاتها اليومية بكل ربوع المملكة ، نحييكم ونبارك

لكم العيد السعيد ، ولاننسى القوات المسلحة الملكية بأنواعها البرية والجوية والبحرية ، وإحوة لنا متواجدين على أهبة التدخل اليومي والطارئ ، الوقاية المدنية  المحترمة سيكا منهم الشرفاء الملبون للنداء فور توصلهم به ، وموظفو وحراس السجون بالمؤسسات السدنية بالمغرب ، ودورهم الهام النفسي والإجتماعي والبداغوجي

إلى جانب سجناء قادتهم الظروف للإبتعاد عن ذويهم ، وأيضا الأطباء والممرضون بالمستعجلات ,,,, كاب 24 تيفي تقول للجميع عيد مبارك سعيد وتحية إخلاص وتكبير لمجهوداتكم الجبارة ,,, وأعمق ما يمكن تهنئتكم به بكل بساطة ،هو القول ” امبارك عواشركوم تعيدوا وتعاودوا إن شاء الله في ظل العناية الكبيرة التي يوليها القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده  للجميع 

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.