ارتفاع وتيرة الاتصالات بين زعماء أحزاب الأغلبية واجتماع مرتقب في حي الأميرات

الرباط/ جواد الأطلس

كشف مصدر حزبي من أحد أحزاب الأغلبية الحكومية ل”كاب24 تيفي” أن قادة الأغلبية لم يتذوقوا طعم العطلة السنوية كعادتهم، بحيث ومنذ “الخطاب الملكي” الذي رمى كرة البحث عن كفاءات جديدة بملعب العثماني قصد تعديل حكومي مرتقب، لم تتوقف هواتف زعماء الأحزاب المشكلة للأغلبية الحكومية.

 

وأسر المصدر نفسه، أن الوساوس بدت ظاهرة بين قادة الأغلبية مخافة أن يرجح رئيس الحكومة سعد الدين العثماني كفة حزب على آخر بحيث تتجه الأنظار صوب “الحمامة” الذي كثف من استعراض كفاءاته داخل وخارج المغرب في الآونة الأخيرة، ما جعل العديد من وزراء التشكيل الحكومي الحالي يعودون بسرعة من عطلتهم السنوية وأيديهم على قلوبهم، ولاسيما تلك التي أخفق وزرائها في تدبير قطاعات حيوية ومهمة.

 

واختتم المتحدث، أن المجلس الحكومي المرتقب يوم الخميس 22 غشت 2019، سيشكل لقاء مبدئي لترتيب اجتماع قادة الأحزاب المشكلة للأغلبية في فيلا العثماني بحي الأميرات قصد فتح نقاش حامي الوطيس لتداول الأسماء التي من المرتقب أن يرفعها العثماني بعد الحسم إلى ملك البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *