فريق طبي بمكناس ينقذ شخصا من مرض الغرغرينا القاتل

كاب 24 تيفي/عبد الرحمن بن دياب

تمكن فريق طبي بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بمكناس صباح أمس الأحد من إنقاذ شخص في حالة خطيرة، بسبب مرض الغرغرينا، الناتج عن تصلب الشرايين، ومنع الأوكسجين والدم من التدفق للوصول إلى باقي الأطراف، الأمر الذي أدى إلى بتر قدمه بالكامل، لتخليص المريض من الآلام والروائح الكريهة، الصادرة عن تعفنها.

وقد أفادت مصادرنا الطبية على أن وضعية الشخص المذكور هي مستقرة لحدود الساعة، ولا تدعو للقلق، خصوصا بعد نجاح العملية التي أجراها الفريق الطبي، والتي من خلالها تم بتر القدم المتعفنة دون أية مضاعفات أخرى.

وكان هذا الأخير، يعيش وحيدا في غرفة معزولة، ويعاني من مرض الغرغرينا القاتل لعدة شهور، دون أن يهتم لشأنه أحد، أو يتلق أي علاج، مما أدى إلى تعفن قدمه، وترسب كميات كبيرة من الصديد، أدت إلى انبعاث روائح كريهة تثير الغثيان، لم يطقها جيران المريض، الذين اتصلوا بالجهات المختصة، ليتم نقله في الحين إلى مستعجلات المستشفى المذكور.

من جهة أخرى، استنكرت فعاليات طبية ونقابية، إقدام بعض الأشخاص الغرباء على تصوير الشخص المعني من داخل المستشفى، ونشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي يتنافى والقوانين الجاري بها العمل، خصوصا فيما يتعلق بقانون النشر والصحافة، وانتهاك حرمة وخصوصية المريض، بالإضافة إلى تبخيس عمل الأطر الإدارية والطبية والتمريضية، التي تسعى جاهدة للرقي بالقطاع الصحي، رغم ضعف الموارد البشرية، وقلة الأجهزة والمعدات اللوجستيكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *